https://www.gulf-up.com/12-2017/1513633634651.jpg

تعرف علي مرض البلهارسيا وما هي أسبابه وكيفية علاجه 2019 الوقاية من البلهارسيا

maxresdefault

  

مرض البلهارسيا أو داء عبد الحليم كما اطلق عليه العديد يعد واحد من بين أخطر الأمراض التي من الممكن أن تصيب الإنسان حيث أن تلك الدودة والتي تدعي دودة البلهارسيا تتسبب في حدوث المزيد من الأعراض الخطيرة على صحة الإنسان كما تعمل على تلف الكبد الأمر الذي يؤدي إلى حدوث نزيف وبالتالي ستؤدي إلى الوفاة حال أن تدهورت الحالة .

ما هي أسباب الإصابة بمرض البلهارسيا

يمكن للأشخاص أن يصابوا بالبلهارسيا من خلال التعرض للبرك والمستنقعات حيث أن ديدان البلهارسيا تعيش داخل تلك المناطق وفي ظل التطور العلمي الكبير أصبح من الممكن أن يتم تجنب حدوث الإصابة بمرض البلهارسيا كما انه قد أصبح من السهل الشفاء من تلك الدودة خاصة في الحالات الأولي من المرض حيث أن جرعات الدواء الخاص بذلك المرض متوفرة اليوم في المستشفيات كما أن العلاج الوقائي منها أيضا متوفر .

ما هي اعراض الإصابة بمرض البلهارسيا

تم تقسيم أعراض مرض البلهارسيا إلى ثلاثة أقسام وهما :
المرحلة الأولي : والتي تبدأ خلال الساعات الأولي من أختراق الطفيلي لجلد الإنسان وبمجرد دخول الطفيلي لجسم الإنسان يشعر الإنسان بالحكة وما يدخل تلك الطفيليات إلى الجسم حتي يهدأ الجلد تماما ويبدأ الجسم ترتفع درجة حرارة لعدة أيام ومن الممكن أن يستمر الأمر لعدة أسابيع .

أما المرحلة الثانية من المرض فتبدأ بعد الإصابة من شهر إلى شهرين حيث يعاني مريض البلهارسيا لدرجة حرارة عالية تستمر لعدة أيام متواصلة من الممكن أن تصل إلى أسبوعين كما يتعرض المريض للعديد من الأعراض الهامة والتي من بينها السعال وحدوث تورم في الغدد الليمفاوية كما يحدث له الإسهال ولم شديد في البطن وغيرها من الأعراض اللابد عدم الإغفال عنها .

والمرحلة الثالثة وهي المرحلة المزمنة تبدأ عندما تصل البويضات إلى الأمعاء والمثانة البولية حيث تعمل البويضات الخاصة بالدودة على إحداث التهابات مزمنة في تلك المناطق ويشعر المريض بعدم الراحة وعدم أمكانية التبول ويزيد خطورة إصابة المريض بمرض السرطان خلال تلك الفترة كما يحدث للمريض العديد من الأعراض المتطورة والتي من بينها تضخم في الأمعاء وانسدادها وحدوث مشاكل في الكبد وغيرها من الأعراض التي من الممكن أن تودي بحياة المصاب .

كيفية علاج مرض البلهارسيا

يتم علاج المرض على عدة مراحل واهمها التخلص من الأعراض الخاصة بذلك المرض على أن يكون المرض في أوله حيث أن المرض في مراحلة الأخيرة يصبح لا أمل منه حيث أن العديد من أعضاء الجسم الداخلية تكون قد تضررت بالفعل من ذلك المرض ومنها حدوث تليف في الكبد وذلك التليف لا يمكن علاجه ولكن من الممكن أن يتم إيقافه من خلال المحافظة والعلاج ويمكنكم الوقاية من الإصابة من مرض البلهارسيا من خلال الخطوات التالية :
تجنب تناول المياه الملوثة مع تناول المياه النظيفة بشكل دائم .
عدم النزل إلى مياه البرك أو المستنقعات والمياه الراكدة على وجه التحديد وملامستها للجلد .
العمل على التخلص من الفضلات الأدمية بعيدا عن مصادر المياه حتي لا يحدث لها تلوث فيما بعد .
في حالة ظهور المرض في منطقة ما لابد من تطعيم الأفراد المصابين والغير مصابين ضد المرض حتي لا يتفاقم الأمر .
لابد على المسؤولين عن حماية البيئة من العمل على ردم البرك والمستنقعات والعمل على التعامل مع قواقع تلك الديدان أن وجدت .
لابد من أخذ التطعيمات التي يتم وصفها من خلال الأطباء لتجنب الإصابة بمثل تلك الأمراض التي من الممكن أن تودي بحياة الإنسان .